4 أسباب تجعل نتيجة الدراسة مضللة

survey-bar-chart

يعرف كثير من دارسي الإحصاء وغيرهم ما سأكتبه في هذه التدوينة لكني قررت المضي في الأمر لإثراء المحتوى العربي ( نبيلة ;d )، هل قرأت يوما دراسة عن أن أكل البرجر بكثرة يخفض من فرص وفاتك بالسرطان ؟ هذا رهيب ! الدراسة صحيحة 100% وهي تعتمد على العلاقة الطردية بين متغيرين correlation study ولكن ما يغفل عنه الكثيرون هو أنه قد يكون سبب ارتباط البرجر بوفيات أقل بسبب السرطان هو متغير ثالث لم يذكر في الدراسة ألا وهو أن البرجر سيقتلك بسبب السمنة و أمراضها قبل أن تحظى بفرصة غزو السرطان لجسدك لا سمح الله.

هناك عدة طرق قد يتلاعب بها القائمين على الدراسات بقصد أو من دون قصد مما يجعل نتيجة الدراسة مضللة :-

1- أخذ عينة لا تمثل الفئة المطلوبة Unrepresentative Sample

عند دراسة آراء سكان بلد بأكمله يحتاج القائم بالدراسة لأخذ عينة عشوائية تمثل جزء كبير منه ليحصل على أقرب النتائج.. دراسة مقامة على 1200 فرد تتيح لنا أن نتأكد من جدوى العينة بنسبة 95% وبهامش خطأ 0.3 أو أقل نسبة مئوية.

مثلا لو كان لديك علبة فيها 50% من الكرات الحمراء و 50% من الزرقاء، إذا أخذت عينة 1200 كرة منها ستكون متأكدا بنسبة 95% أنك ستحصل على ما يقارب 47% ل 53% كرة حمراء بغض النظر عن إذا كانت العلبة تحتوي على 10,000 كرة أو مليون.

أما العينات التي تتكون من عدد قليل من الأفراد فهي لا تمثل الفئة التي يتم دراستها كما نرى في بعض الإعلانات ( 9 من 10 نساء تفضلن استعمال هذا المطهر مثلا ) إذن صحيح أنها دراسة تحتوي على عينة و أسئلة و نتائج ولكنها مضللة.

2- ترتيب الأسئلة Order Of Questions

بالرغم من أخذ عينة تمثل الفئة المراد دراستها، هناك طريقة أخرى هي ترتيب الأسئلة.. مثلا تم سؤال طلاب في الجامعة عن 1- مدى رضاهم عن حياتهم ؟ ثم 2- معدل خروجهم في موعد غرامي ( استغفرالله :d ) ولم يكن هناك علاقة إحصائيا بين السؤالين، لكن عندما عكس ترتيب الأسئلة فأصبح السؤال عن معدل المواعدة أولا و الرضا عن الحياة ثانيا أصبحت هناك علاقة واضحة بين السؤالين ( أي كلما زاد معدل المواعدة كلما زاد أو نقص رضا الطالب عن حياته )

3- خيارات الأجوبة Response Options

في عام 1987 سأل Joop van der Plight البريطانيين : كم نسبة طاقة بريطانيا التي يتمنون أنها أتت من الطاقة النووية فكان متوسط إجابتهم 41% أما بعد سؤال مجموعة أخرى و إضافة خيارات 1- الطاقة النووية 2- الفحم 3- مصادر أخرى فقد تغير متوسط نسبة الطاقة النووية ل 21% فقط ! وهذا يدل على أنه وجود خيارات مختلفة في الأجوبة يغير من النتيجة.

4- صياغة الأسئلة Wording Of Questions

صياغة الأسئلة قد تغير جواب الفرد حتى لو كان متأكدا منه بدون أن يدرك، في دراسة قامت بها إليزابيت لوفتس عرضت على الأفراد صورة لتصادم سيارات ثم سألت مجموعة من الأسئلة منها “كم كانت سرعة السيارات عندما *( لامست / ضربت / صدمت / اصطدمت ) ببعضها ؟” حيث استخدمت فعل مختلف في كل سؤال لمجموعات مختلفة من العينة.. أظهرت النتائج أن السرعة التي قدرها الفرد تتأثر بالفعل المستخدم في السؤال.

*ترجمتي للأفعال المستخدمة على سبيل المثال وليست مؤكدة، يمكنك الإطلاع على المزيد حول هذه الدراسة من هنا Simply Psychology – Loftus and Palmer

المصادر: –

كتاب Social Psychology لـ David Myers 

Simply Psychology

Michigan Today

Advertisements

الأوسمة: , ,

رد واحد to “4 أسباب تجعل نتيجة الدراسة مضللة”

  1. دعاء Says:

    تدوينة مثيره !

    حبيتها في كثير معلومات جديدة علي كتاب ديفيد يحمس جاري البحث عنه لقرائتة

    أحصائية البرغر مخادعة بشكل

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s